الله يفيض بالحب

by

يقبلنا الوجود مباشرة حال ولادتنا، ومع أهمية يوم الحساب الأخير؛ أنا أؤمن بيوم الحساب الأول وهو قد عبر، وانتهى. لقد قرر الله خلق العالم، ذلك هو يوم الحساب.

الله وحده خالق الكون وله وحده يعود الفضل والمسؤولية. الإنسان لم يكن موجوداً حينها، وليس له أي اجتهاد أو مشاركة.

يمكن أن نقلب الصفحة، علينا ألا نقلق بشأنها, شيء واحد يمكن ان أقوله لكم: بقدر مايغوص المرء ف التأمل فإنه يدرك بأن لا يهم أي حساب مستقبلي ولا يهم أي خوف أبدي. حالما تصبح صامتاً ستشعر بأن حب الله ينسكب من كل الجهات. فجأة تصبح واعياً بأنك تحت العناية، لست منسياً، لست شيئاً عارضاً، بل أساسي بالنسبة للوجود. الله يفيض بالحب، لهذا خلقك.

xLDen>ar GoogleC
÷
Advertisements

الأوسمة: , , , ,

5 تعليقات to “الله يفيض بالحب”

  1. باسل Says:

    جميل جدّا.. الله يفيض بالحب، لهذا خلقك. تحيّة

  2. faddy Says:

    الله هو الحب …..

  3. lamis Says:

    هذه المدونة رائعة ولن أزيد على ذلك

  4. uramium Says:

    أشكر مروركم باسل ، فادي ، لميس

  5. محمود القهوجي Says:

    رائع كل هذا الكلام لكن الأروع أن نتفكر به ونرتقي مترفعين عن الأنانيةوعن الغرائز ونحن هنا لا نقول ابتعد عن الدنيا ولكن أقل مايمكن أن تهذب نفسك وتسيطر علىنفسك وتحارب هذا العصر الذي بستثير الغرائز بشكل حيواني
    الإنسان خلقه الله كائنا يعرف القيم واول قيمة هي البعد الجمالي فمن عرف قيمة الجمال فقد عرف الحق وعرف العدالة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: