حتى الآن .. جيد جداً

by

هناك من يعتقد بأنه يوجد نهار واحد بين ليلتين وهناك من يعتقد أن هناك ليلاً واحداً بين نهارين. كلاهما على حق، لكن بماذا يخدمك ذلك؟ أنت إذا فكرت بطريقة سلبية عندها ستكون الحياة بائسة وكيف للشخص البائس أن يكون متديناً؟ على ماذا سيشكر الله؟ فقط الشخص السعيد الذي يمكن أن يكون متديناً لأن لديه الكثير ليشكر الله عليه. ففي كل يوم تهطل الأزهار عليه.

سمعت أن كاهناً ظريفاً سقط من مبنى مؤلفاً من مئة طابق. كان مشهوراً، وكان يعرفه كل من في المبنى. وكان الناس ينظرون من نوافذهم ويسألونه : ((كيف حالك؟))

فكان يجيبهم:(( حتى الآن، جيد جداً)). وعندما سقط كان يقول: ((حتى الآن جيد جداً)). هذا هو الصواب : حتى الآن جيد جداً. فمن يدري مالذي سيحدث في اللحظة التالية؟ فإذا كان سيحدث فإنه يحدث. لكن الإنسان الذي يستطيع حتى النهاية أن يقول:((حتى الآن، جيد جداً))، فحتى نهايته ستكون مختلفة كلياً لأنها ستكون حصيلة لكامل منهجه. ولا يمكن لهذه النهاية أن تأتي من أي مكان، بل من كيانه: وسيكون موته جميلاً أيضاً.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: